تم إضافته 3 نوفمبر 2009 بواسطة islamiyyat في الدكتور فاضل السامرائي
 
 

كتب اللغة والنحو – كتاب تحقيقات نحوية

dumy
dumy

كتاب تحقيقات نحويةalt

جاء في مقدمته:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين محمد وعلى آله وصحبه وأمّته أجمعين وبعد:

هذه موضوعات في النحو كثر فيها الكلام في عصرنا الحالي، فبعضها نُسب إلى النحاو فيها الوهم والخطأ في الاجتهاد وأنهم لم يوفقوا إلى الحكم السليم فيها، وذلك كعدّهم تاء التأنيث الساكنة حرفاً، والصواب أن تكون ضميراً شأن التاء المتحركة، إذ هي لا تختلف عنها، وكعدم عدّ ما يسمى حروف المضارعة ضمائر، وذلك نحو أكتب ونكتب وتكتب ويكتب مع أنها لا تختلف عن الضمائر الأخرى في الدلالة على التكلم والخطاب والغيبة، وكتقدير ضمير مستتر في فعل الأمر وذلك في نحو (اذهبْ) مع أنه لا يحتاج إلى مثل هذا التقدير، وكإفراد باب لنائب الفاعل مع أنه فاعل في الحقيقة، إذ لا فرق بين انكسر الباب وكُسر الباب.

وبعضهم نسب الخطأ فيها إلى جمهورهم وذلك نحو منعهم تقدم الفاعل على الفعل في نحو (محمد حضر) إذ لا فرق بين (حضر محمد) و(محمد حضر) فلماذا يكون (محمد) في الأولى فاعلاً ولا يكون فاعلاً في الثانية مع أنه هو الذي قام بالفعل في التعبيرين؟

وبعضها نسب الحكم فيها نسبة غير صحيحة وذلك نحو ما نسب إلى الكوفيين من عدّهم منصوب كان حالاً لا خبراً لها وأنهم لا يقسمون الأفعال على ناقصة وتامة بل كلها تامة عندهم، وكذلك القول في ثاني منصوبي ظنّ وأخواتها، وهاتان المسألتان من المسائل الخلافية التي أوردها أبو البركات بن الأنباري في كتابه (الأنصاف في مسائل الخلاف) وقد وقع في هذا الوهم كثير من النحاة وتابعهم عليه المحدثون فعدّوه أمراً مسلماً.

وما إلى ذلك من المسائل التي تحتاج إلى تحقيق وإمعان نظر.

وقد حاولت في هذه المسائل الوصول إلى الحقيقة وبذلت جهدي في سبيل ذلك فإن أكن وفقت فالفضل في ذلك لله وحده ، وإن يكن قد جانبني التوفيق فذلك مبلغنا من العلم.

نسأله تعالى أن لا يحرمنا أجر المجتهدين في الحالين وأن يأخذ بيدنا إلى الهدى وألا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا إلى أحد من خلقه إنه سميع مجيب.

أما محتويات الكتاب فهي:

v المقدمة

v الفاعل ونائب الفاعل

v الاسم المقصور أمعرب هو أم مبني؟

v في الضمائر

1. الألف والواو والياء والنون في آخر الفعل أضمائر هي أم حروف؟

2. كاف الخطاب

3. تاء التأنيث الساكنة

4. الزيادات في أول المضارع

5. هل يتحمل فعل الأمر ضميراً مستتراً؟

6. هل يتحمل الوصف ضميراً مستتراً؟

v النقص والتمام في الأفعال

v معنى النقص

v ظنّ وأخواتها

v النظر في كون المنصوب الثاني حالاً

v رأي السهيلي

v تقديم الفاعل على الفعل

v مراجع الكتاب

v الفهرس

 

رابط تحميل الكتاب

 

* كتاب تحقيقات نحوية*

تحقيقات نحوية – الدكتور فاضل صالح السامرائي


islamiyyat